محمد عياش يكتب : دعونا نكون أوفياء للوطن ولو فترة قصيرة !!

تتعاقب علينا تلك الحروب وتلك المحطات التي مزقت الوطن فقد ظلت متعاقبة كآن البلاد كتب عليها أن تبقى في حروب متواصلة وبمسميات مختلفة لادرينا متى تكون النهاية وتكمل ويكون الخلاص على يد من فقد ظلت في دوآمة البلاد ولانعلم هل كتب أن تبقى بلادنا بهذا ألحال المخيف .

فلا بدّ أن يجب علينا أن نستشعر وأن نتفهم ذلك الضياع والدمار الذي تسير عليها البلاد وذلك المآزق الكبير الذي آلت إليه البلاد في ظل إستمرار الصراعات المتواصلة والرهان على بيع الأوطان ورهنها مقابل أشياء رخيصة الثمن .


نخسر ونضيع إشياء كثيرة ونندم بالأخير على ضياعها وتفريظنا لها فمنها ضياع الأوطان والسبب الأكبر أننا نعلم بضياعها وندرك ذلك الضياع الذي آلت إليها الأوطان ويبقى عندنا الضياع للوطن شيء عادي لماذا لم نفيق ونصحى ونغير في ذلك الضياع ونندم على ذلك الضياع ولو فترة قصيرة ونغير تلك الطرق الذي تم فتحها واغرقت البلاد ..

فيجب أن نعلم أن تلك الخسارات الذي تمر في زمننا ستتعوض جميعها لكن فالأخسارة كبرى لخسارة الوطن فلن تتعوض بالغريب إذا لم نصحى ونوقف الضياع الذي آلت إليها البلاد .


‏فالأوطان لاتحمل في الجيوب فمن حمل وطنه في جيبه لا وطن له !

بيع الأوطان تجارة خاسره سرعان ماتبور يجب إن نفهم هذا الضياع قبل فوآت الأوان ؟

فالأوطان كاحضان الأمهات يجب الحفاظ عليها فالخسارة كبيرة يجب أن نتفهم تلك الخسارة الذي ثمنها باهظ للثمن فتتجلى علينا وتمر الأيام ونحن في سباقها مستمر ويبان وضوح الخذلأن في ضياع الأوطان فضياعها خسارة كبرئ علينا دعونا نتجادل ونتصايح ولكن الأهم نوقف بيع الأوطان فتجارتها خاسرة منكسرة لم تفيد بشيء ولو ملكت كنوز الدنيا فإنها فانية ولن يبقى إلا الوطن .!

أوطاننا حياتنا ونور شمسنا فمهما غاب هذا الشعاع والأمل فلا بد أن يظهر يومآ ..

يجب أن نكون أوفياء لذلك الأوطان الذي ترعرعنا عليها طول تلك الفترة ..


تحية وعرفان بالجميل لكل من عرف قيمة وأهمية بقى الأوطان أمنه ومشرقة وأهميتها في حياة الإنسان .

وتحية واجلال لكل من عمل وعرف قيمة حب الوطن وإنتماءه إليه !