السعودية تزف بشري سارة للعمالة الوافدة وتخص هذه الجنسية

زفت المملكة العربية السعودية، اليوم الخميس، بشرى سارة للعمالة المصرية بعد تخفيف القيود الناتجة عن أزمة كورونا.

وقال عبد الرحيم المرسي، نائب رئيس شعبة إلحاق العمالة بغرفة القاهرة ، إن السعودية طلبت عودة ما يقرب من نصف مليون عامل مصري إلى أعمالهم، بعدما منعهم فيروس كورونا والإجراءات الاحترازية خلال الأشهر الماضية من العودة.

وأوضح أن المملكة فتحت باب التأشيرات الجديدة لاستقبال العمالة المصرية بداية من، اليوم الخميس ،بدون أي التزامات جديدة باستثناء شهادة "pcr" الخاصة بتحليل فيرس كورونا، وفقًا لصحيفة "الوطن" المصرية.

وأضاف أن عدد العمالة المصرية التي تعمل بالسعودية نحو 2 مليون و500 ألف عامل، يعملون فى تخصصات مختلفة مقارنة بعام 2019، حيث كان يعمل بالمملكة 2 مليون و700 ألف عامل.

وتحتل المملكة المرتبة الأولى بين دول الخليج من حيث عدد المصريين العاملين بها، حيث تستأثر بـ70% من العمالة المصرية، تليها الإمارات في المرتبة الثانية حيث تستقبل مليونا و500 عامل مصري، وفي المرتبة الثالثة تأتي الكويت بنحو 700 ألف عامل.