ربيع الوطن ، وزهرة السلام

ها وقد بدأ الشتاء يحزم أمتعته ليرحل ويأخذ معه قسوته بعد معاناة الناس منه ، لياتي ربيع الأزهار المحمل بنسماته العليلة التي تهب من كل صوب المحملة بالروائح الزكية والعطرة .
فما أجمل الربيع بأزهاره المزينة بحلتها الرائعة وألوانها الزاهية ورائحتها الجذابة ، وما أقسى الشتاء بكل ما يحمل في طياته من بردوة قارسة ، وعواصف شديدة ، ومعاناة كثيرة .

كذلك فصل المأسي والدمار والعنف في بلدي سيحزم أسلحته ويذهب وتذهب معه رائحة البارود ، وتأتي رائحة السلام
ليتنفس الناس من خلاله بألامن والأمان والسكينة والطمأنينة والراحة ، بعد فصول قاسية مرت على الجميع .

فبعد أن يطل ربيع السلام علينا ، سيأتي بعده صيف الخير ، ليغدقنا بخيره وكرمه ، فتطمئن الأنفس بعدما تكتسي بالمحبة والتعايش والتسامح والتصافح ، خلالها سيشعر الجميع بالإرتواء بعد العطش ، وبالشبع بعد الجوع ، وبالدفء بعد البرد ، وبالسلام بعد الحرب ، وبالأمن بعد الخوف .

غدا" سيزهر ربيعك يا وطن ، وستعود سعيدا" كما كنت ، وسيذهب الحزن الذي حل بك ، وسيقف نزيف الدم ، وتلتئم الجراح ، وتستعيد عافيك عما قريب ان شاء الله ....
هناك أمل

عزت الحرازي
#يكفي_حرب
#حي_على_السلام