الانثى والعقرب / كتب رينا كليب

    "


تنطوي ايامي بوحدتي
واهيم بك في عتمة ليلي
اعاتبك في خفايا صدري
واخفي حزن قلبي
احبس دمموعي بضحكة
واخنق عبرات حروفي في حضرتك
واتامل عجرفتك وظلمك بصمت يذبح
واقول
لعل وعسى  ضميرك يستيقظ..

كم كنت 
اتمنى منك 
كلمةً حلوه
ان تهديني وردة
تبعثلي صباحا مشرقا
كم كنت 
اتمنى ان انام 
وفي خدي قبلة
في اذني همسه 
وتلم جسدي بحضنك
لتزيح عني مشقة الحياة..

فأنا ككل أنثى تهوى وتحب
وتحتفل بلقاء أليف الروح
 بعد تعب الانتظار. 

فأنتَ تنام الليل
 دون ان تدري
 عن وحشة نومي..
انام لاهرب
 من وحدتي
 الى وحدتي
انام لاهرب
 من ظلام الاغتراب
الى كذبة يقظة الاحلام..

أنا مثل كل انثى
تكره أن تكون لعبه
نزوه 
او ركن ثاني 
يرمى بها في اي لحظة
في سلة المحذوفات.