كلمة الشيخ عيسى بن حزحيز كلشات المهري في مؤتمر سفراء السلام الذي يقيمه ائتلاف القوى الديمقراطية للسلام والوئام

الحمد لله وبه نستعين على أمور الدنيا والدين 

والصلاة والسلام على رسوله الامين 

اما بعد :

كنا نتمنى المشاركة في اللقاء معكم مباشره ولنا الشرف ولكن لعدم وجود نت كافي وسوء قوة التواصل 

فقد كلفنا الاخ /الإعلامي وليد 

ينوب عنا بلقاء الكلمة المتواضعة المختصرة اليكم 

 

الأخ رئيس وأعضاء أئتلاف القوى الديمقراطية للسلام والوئام 

الإخوة الأشقاء سفراء السلام من كل بقاع الأرض 

الساده الحاضرين جميعا كلا باسمه وصفته 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

يسعدني ويشرفني أن نكون اليوم في هذا المؤتمر الذي يدعو إلى السلام وإيقاف الحرب ورجوع أطراف الصراع إلى طاولة الحوار من أجل إيقاف النزيف اليمني وإعادة دولة النظام والقانون مساندين وداعمين لمبادرة الرياض 

أننا اليوم نجتمع في مؤتمر السلام يحمل اسم من اسماء الله الحسنى تجلى في أعلاه 

 

نحن أبناء المهره ناكد دعمنا للاستقرار والامن واتفاقية الرياض والعودة إلى الحوار وإيقاف الحرب واي مبادرة تدعو إلى السلام كما أننا متمسكين بعادات وتقاليد قبلية يترأسها مشايخ وأعيان القبائل 

فالمهره محافظة السلام وهي مأوى لكل اليمنيين 

 

وهناك عدة طرق يمكن تفعيلها لإيجاد السلام 

وايضا طرق مكافحه الفساد وتفشي السلام بالمجتمع كثيره من اهمها 

* ايجاد شخصيات سياسية او اجتماعية لها ماضي ايجابي خالي من الاطماع الشخصيه تكون قدوة حسنة للمجتمع المدني والعسكري ولا يميل الى اي حزب او فئه معينه 

* الاهتمام بدور التعليم الاساسي والجامعي والمنهج الدراسي ودور المعلم لانشاء جيل متعلم ومثقف خارج عن الصراعات الحزبية والعنصريه المتفشية في المجتمع والنظر الى الامام نحو بناء الدولة بالعلم والقلم وليس بالقوة والسلاح 

* الاهتمام بدور المرأة التي هي نصف المجتمع والتي لها الدور الاساسي لانشاء جيل متعلم وواعي ومشاركتها في بناء الدولة لان صلاح المجتمع مرتبط بصلاح المرأة ولا يمكن افشاء السلام والوئام في المجتمع الا بتعاونها كربة اسره متعلمة ومتمكنة وقدوه للاجيال (المرأة اليمنيه )

 

* ايجاد الانسان المناسب في المكان المناسب لكي تتسهل وتختصر عمليه تكوين مجتمع يعم بسلام والوئام ويكون انسان مهتم بعمله وتأدية واجبه الوطني والوظيفي بما يمليه عليه ضميره لكونه انسان مناسب ومؤهل للعمل الذي اوكل له

* ايجاد الاجور الكافيه لموظفين الدوله لكي لا يجبر على اخذ مال الرشووه او الدخل الغير الشرعي واعطاء كل ذي حقا حقه 

 

،وخلق الشفافية والانفتاح في الانفاق الحكوميه وحسم القضايا المدنية والحكوميه من القضاء او من ينوبهم من وكلاء

اخيرا نشكر سفراء السلام الدوليين والاعضاء الذي بدلوا جهود في إحلال السلام وقف الحرب ونزول إلى طاوله الحوار 

ولكم جزيل الشكر والتقدير 

متمنيين دوام التفوق والنجاح،،