رئيس التجمع الاعلی للاکادیمیین والمثقفین الیمنیین يستنكر جريمة مقتل المواطن الشاب عبدالملك السنباني ويصفها بأنها جريمة بشعة ودخيلة على المجتمع اليمني

جريمة تهز الانسانية وتقشعر لها الابدان، انها جريمة مقتل المواطن الشاب عبدالملك السنباني

وصف رئيس التجمع الاعلی للاکادیمیین والمثقفین الیمنیین المستشار د۔منصور القاضي سفیر السلام الدولي والعمل الانساني ۔عضو الامم المتحدة ۔بأن عملية اغتيال الشاب عبدالملك السنباني في إحدى النقاط العسكرية بخط الصبيحة جريمة مکتملة الارکان و بشعة ونكراء ودخيلة على مجتمعنا الیمني۔ویدینها کل الادیان السماویة۔ 

 

وقال المستشار ۔ علی هذه الجريمة التي هزت ضمير الإنسانية وصحی العالم علی خبر مفجع هز کیان الانسانیة اجمع واصبحت الان قضية رأي عام لاتقبل التأویل او المساومة والمماطلة والتمييع ويجب أن تأخذ العدالة مجراها في مرتكبيها الذين اقدموا على ذلك الفعل الإجرامي الوحشي الشنيع بحق مواطن يمني أعزل ومسالم عابر طريق السبيل .الی اهله ولم یعطوه فرصة المرور هولا المتوحشین الانجاس 

کما عبر علی مواقف وتحرك جميع الجهات المختصة والنشطاء الشرفاء في هذه القضية المؤلمة والنکراء ۔

 

وعبر عن موقف محافظ لحج اللواء أحمد تركي الذي أصدر قرارا بتشكيل لجنة تحقيق ووزارة الداخلية التي وجهت بسرعة ضبط الجناه المتوحشین الذین یسرحون ویمرخون فی جراٸم یندی لها الجبین ۔ویتحمل تبعیة هذه الجریمة المجلس الانتقالي۔۔۔۔۔