محمد بن زايد يبحث مع إيمانويل ماكرون التطورات الإقليمية

بحث الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تطورات المنطقة ومجمل القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك.
وخلال مكالمة هاتفية تلقاها الشيخ محمد بن زايد، بحث الزعيمان أهمية العمل من أجل تحقيق الاستقرار في المنطقة وخفض التوترات التي تهدد الأمن والاستقرار ولكل ما من شأنه تعزيز السلام الإقليمي ويحقق مصالح شعوب المنطقة في التنمية والبناء.

كما استعرض الاتصال علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين وسبل تطوير أوجه الشراكة الثنائية على المستويات كافة بما يحقق مصالحهما المشتركة.