لماذا تحول أكاديمي من اكبر الداعمين للوحدة الى انفصالي؟

كشف الاكاديمي الجنوبي محمد ناصر العولقي عن سبب تحوله من اكبر الداعمين للوحدة الى مؤيد للانفصال.

وقال العولقي في منشور له على موقع التواصل الاجتماعي"فيس بوك" :كنت من ضمن أكبر الداعمين للوحدة اليمنية حتى إنني كتبت ذات مرة : " إن أخطاء الوحدة أحسن من محاسن الانفصال " .


وأضاف العولقي :فما الذي غيرني؟ .. لم تغيرني فقدان مصلحة شخصية ولم يغيرني شعور بالاضطهاد ولم يغيرني طمع في منصب أو جاه سيحققه لي الانفصال ولكني اكتشفت إنني كنت واهما ومثاليا وحسن النية في أناس ماكرين وغدارين وليسوا في مستوى الوحدة ولا المسؤلية ولا الأمانة.