الممثل ناصر العنبري: انتظروا نسخة مختلفة ورائعة من مسلسل "على أيش"

مسلسل "على أيش" كان له أثر كبير في نفوس المشاهدين فقد لامس هموم وقضايا الناس وكان اقرب للواقع من أي عمل آخر، ناهيك عن أن المسلسل فتح للمبدعين نافذة فنية تتيح للكل المشاركة.

والأهم من ذلك أن المسلسل حافظ على كثير من الثقافات ومنها الحشمة والكرم ولفت انتباه المشاهدين لقضايا اجتماعية مهمة جعلت من صداها نواة تغيير.

رغم قلة الامكانيات إلا أن اصرار فريق العمل بقيادة الفنان المبدع ورجل الخير بعدن ناصر العنبري وزميله الفنان علي حميد استطاع هذا المسلسل أن يصل لقلوب الناس.

وفي الوقت الذي يجري فيه تصوير الجزء الثاني من مسلسل "على أيش"، اكد الفنان ناصر العنبري أن علاقتهم بقناة السعيدة علاقة فنية صادقه مبنية على نقل الحقائق بطريقة سلسلة وكوميدية وتراجيدية أحيانا، ونحن شركاء في بناء الوطن.

كما اشار الفنان علي حميد أن الجزء الثاني والذي سيعرض في قناة السعيدة هذا العام سيكون مختلف وممتع وهادف فهناك انتاج قوي جدا وسيناريو رائع ووجوه جديدة ونقل واقعي اقرب لحال الناس.

وقال العنبري أن مجال الفن ليس حكرا على أحد وهذه سجايا ومواهب حاباها الله للجميع وسيضم المسلسل أكثر من 35 ممثل وسيناقش ثلاث قضايا مهمة

وأضاف أن هناك رسائل أخرى ستكون محل اهتمام الطاقم ككل كما أن هناك تنوع من حيث الشخصيات ومن حيث سياقة الحدث وطريقة اختيار المواقع.

واشار العنبري إلى أن مشاركة النجم خالد حمدان وممثلين آخرين اعطى رونق خاص واضاف نكهة خاصة للمسلسل ونحن في عالم الفن لا نقصي أحد ابدا فالكل يعمل ويجتهد ولكل مجتهد نصيب.

وأردف: كما عودنا جمهورنا الكريم سنكون عند حسن ظنكم وابشروا بجزء ثاني من مسلسل "على أيش" على قناة السعيدة ممتع ورائع.

وتابع العنبري قائلا: وفي الأخيرة أقدم جل شكري واحترامي لكل صحفي يرى أن الفن مفتوح للجميع واسال الله الهداية لكل من يرى أن الفن وراثة وانه ملك لشخص واحد فقط ولا انسى صحيفة "عدن الغد" التي كانت ولازالت وستظل معنا في مشوارنا الفني.